السياحة الحلال في تركيا أنطاليا

السياحة الحلال في تركيا أنطاليا
أحد المنتجعات وفنادق السياحية الحلال في أنطاليا , مسابح و شاطيء منفصل للنساء

في سعي تركيا إلى إستقطاب المزيد من السياح و سعيها للوصول الى أسواق جديدة نشأ نمط جديد للسياحة في تركيا يسمى إختصاراً ” السياحة الحلال” و التي تتوافق مع التقاليد الشرقية و الشريعة الإسلامية . و على الرغم من ان هذا النوع من السياحة ليس بالجديد كلياً إلا انه في إنتشار متزايد في تركيا نظراً للطلب المتزايد الذي دفع بالعديد من الإستثمارات في مناطق سياحية جديدة كانت حكراً على السياحة الأوروبية و الروسية . السياحة الحلال او السياحة الإسلامية تعتمد بشكل رئيس على تطبيق الشريعة الإسلامية مثل منع الحكوليات و تقديم لحوم مذبوحة على الطريقة الإسلامية و توفير أماكن للصلاة و توفير مساحات و مسابح مخصصة للنساء و للأطفال و أمين أجواء أكثر راحة للأسر التي ترغب في السياحة و لكن ضمن حدود ما تسمح به الشريعة الإسلامية .

نظراً لتعطش السياح في الدول الإسلامية و خاصة دول الشرق الأوسط و الخليج العربي و شمال إفريقيا إلى هذا النوع من السياحة التي تتيح لكافة أفراد الأسرة جانباً من المتعة و الترفيه فقد توجه العديد من المستثمرين في القطاع السياحي إلى إقامة منتجعات و فنادق في المناطق الساحلية المعروفة بسياحة الشاطيء مثل أنطاليا و التي لم تكن من ضمن المناطق التي تجتذب السياح من الدول العربية بشكل كبير.

لوقت طويل كانت مدن مثل إسطنبول و بورصة و ما حولهما هي الوجهة الرئيسية للسياح من الشرق الأوسط نظراً لملائمتها إلى طبيعة السياح و عاداتهم و تقاليدهم , و مع هذا النوع من السياحة الحلال فقد فتحت الأبوب إلى السياح في الشرق الأوسط و دول الخليج العربي و كافة الدول الإسلامية للتمتع بشواطيء الريفيرا التركية و خاصة أنطاليا بجمال شواطئها و طبيعتها الساحرة.

السلطات السياحية التركية في سعيها إلى تقنين السياحة الحلال و وضع الأسس و التعليمات التي تضمن إلتزام المنشأت السياحيةو الأعمال بتقديم أطعمة حلال, و بالتعاون مع المواصفات و المقاييس في تركيا قامت بإستحداث شهادة “حلال” تمنح للأسواق و المطاعم و الفنادق و المنشآت السياحية التي تطبق التعليمات اللازمة المستمدة من الشريعة الإسلامية من حيث منشأ الطعام و طريقة الطبخ و تقديمه و فصل أماكن إعداد المأكولات الحلال عن غيرها من الأطهمة والمأكولات.

يذكر ان تركيا تحتل المركز الثالث عالمياً من حيث ملائمتها للسياحة الإسلامية حسب دراسة تم نشرها في بداية 2013 حيث احتلت ماليزيا المركز الأول للسياحة الحلال عالمياً. يذكر ان عدد السياح العرب إلى تركيا حسب الإحصاءات الرسمية بلغ 1.3 مليون زائر في عام 2013 بزيادة قدرها 54% عن العام السابق كان لإسطنبول نصيب الأسد من هذه الأعداد و يأمل القائمون على السياحة في تركيا ان تساعد السياحة الحلال على ترويج المزيد من المدن و المناطق و لا سيما المناطق الشاطئية و على رأسها عاصمة السياحة التركية (أنطاليا).

أترك تعليق أو مشاركة

أقرأ أيضاً

أترك تعليق أو مشاركة